mmaqara2tt
mmaqara2tt:

تقدم رجل لشركة مايكروسوفت للعمل بوظيفة - فراش - بعد إجراء المقابلة والاختبار ( تنظيف أرضية المكتب )، أخبره مدير التوظيف بأنه قد تمت الموافقة عليه وسيتم إرسال قائمة بالمهام وتاريخ المباشرة في العمل عبر البريد الإلكتروني. أجاب الرجل: ولكنني لا أملك جهاز كمبيوتر ولا املك بريد إلكتروني! رد عليه المدير ( باستغراب ): من لا يملك بريد إلكتروني فهو غير موجود أصلا ومن لا وجود له فلا يحق له العمل.  خرج الرجل وهو فاقد الأمل في الحصول على وظيفة، فكر كثيراً ماذا عساه أن يعمل وهو لا يملك سوى 10 دولارات. بعد تفكير عميق ذهب الرجل إلى محل الخضار وقام بشراء صندوق من الطماطم ثم اخذ يتنقل في الأحياء السكنية ويمر على المنازل ويبيع حبات الطماطم. نجح في مضاعفة رأس المال وكرر نفس العملية ثلاث مرات إلى أن عاد إلى منزله في نفس اليوم وهو يحمل 60 دولار.  أدرك الرجل بان يمكنه العيش بهذه الطريقة فاخذ يقوم بنفس العمل يوميا يخرج في الصباح الباكر ويرجع ليلا ، أرباح الرجل بدأت تتضاعف فقام بشراء عربة ثم شاحنة حتى أصبح لدية أسطول من الشاحنات لتوصيل الطلبات للزبائن. بعد خمس سنوات أصبح الرجل من كبار الموردين للأغذية في الولايات المتحدة.  لضمان مستقبل أسرته فكر الرجل في شراء بوليصة تأمين على الحياة فاتصل بأكبر شركات التأمين وبعد مفاوضات استقر رأيه على بوليصة تناسبه فطلب منه موظف شركة التأمين أن يعطيه بريده الإلكتروني!! أجاب الرجل: ولكنني لا املك بريد إلكتروني! رد عليه الموظف (باستغراب): لا تملك بريداً إلكترونيا ونجحت ببناء هذه الإمبراطورية الضخمة!! تخيل لو أن لديك بريداً إلكترونيا! فأين ستكون اليوم؟
أجاب الرجل بعد تفكير:
” فرّاش في شركة مايكروسوفت ”

mmaqara2tt:

تقدم رجل لشركة مايكروسوفت للعمل بوظيفة - فراش - بعد إجراء المقابلة والاختبار ( تنظيف أرضية المكتب )، أخبره مدير التوظيف بأنه قد تمت الموافقة عليه وسيتم إرسال قائمة بالمهام وتاريخ المباشرة في العمل عبر البريد الإلكتروني. أجاب الرجل: ولكنني لا أملك جهاز كمبيوتر ولا املك بريد إلكتروني! رد عليه المدير ( باستغراب ): من لا يملك بريد إلكتروني فهو غير موجود أصلا ومن لا وجود له فلا يحق له العمل.
خرج الرجل وهو فاقد الأمل في الحصول على وظيفة، فكر كثيراً ماذا عساه أن يعمل وهو لا يملك سوى 10 دولارات. بعد تفكير عميق ذهب الرجل إلى محل الخضار وقام بشراء صندوق من الطماطم ثم اخذ يتنقل في الأحياء السكنية ويمر على المنازل ويبيع حبات الطماطم. نجح في مضاعفة رأس المال وكرر نفس العملية ثلاث مرات إلى أن عاد إلى منزله في نفس اليوم وهو يحمل 60 دولار.
أدرك الرجل بان يمكنه العيش بهذه الطريقة فاخذ يقوم بنفس العمل يوميا يخرج في الصباح الباكر ويرجع ليلا ، أرباح الرجل بدأت تتضاعف فقام بشراء عربة ثم شاحنة حتى أصبح لدية أسطول من الشاحنات لتوصيل الطلبات للزبائن. بعد خمس سنوات أصبح الرجل من كبار الموردين للأغذية في الولايات المتحدة.
لضمان مستقبل أسرته فكر الرجل في شراء بوليصة تأمين على الحياة فاتصل بأكبر شركات التأمين وبعد مفاوضات استقر رأيه على بوليصة تناسبه فطلب منه موظف شركة التأمين أن يعطيه بريده الإلكتروني!! أجاب الرجل: ولكنني لا املك بريد إلكتروني! رد عليه الموظف (باستغراب): لا تملك بريداً إلكترونيا ونجحت ببناء هذه الإمبراطورية الضخمة!! تخيل لو أن لديك بريداً إلكترونيا! فأين ستكون اليوم؟

أجاب الرجل بعد تفكير:

” فرّاش في شركة مايكروسوفت ”

mmaqara2tt
mmaqara2tt:

رأيت أكثر من صديق ابتاع أشياء باهظة الثمن لا يحتاج لها عن طريق التسوق بالتلفزيون.. جهاز تخسيس وصابونة تذيب الشحوم وسبراي يزيل أي خدوش من سيارتك.. كنا نعيش قبل صابون إذابة الشحوم، ومن المؤكد أننا سنعيش بعده، لكن الإعلان يقنع الناس إن حياتهم مستحيلة وإنهم يعيشون كالكلاب من دون هذا الصابون
جرب صاحبي عبوة كاملة باهظة الثمن من السبراي الذي يعلنون عنه كي يزيل خدشًا عن سيارته، بلا أية نتيجة.. اتصل بالشركة فقالوا له إنه بحاجة لعبوة ثانية لأن سيارته ميتالك.. ابتاع العبوة الثانية ولم يحدث شيء.. هنا فقط أدرك أنهم نصابون، لكنهم بالتأكيد جمعوا قدرًا لا بأس به من المال، ولن يضيرهم في شيء أن يعرف كل الناس أنهم نصابون.. إنهم الآن يبحثون عن طريقة النصب الجديدة
تسأل بائع الفاكهة عن الأسعار فيذكر لك في ثبات أرقامًا تعرف أنها ضعف سعر السوق.. هذا الرجل يرى من الحلال له أن يكسب الضعف بلا حق وأن أخسر أنا الضعف، لمجرد أنه مولع بنفسه ولمجرد أنه هو.. بينما يمكنه أن يشق بطني لو حاولت العكس
الفارق بين الشطارة في التجارة والسرقة واضح أو يجب أن يكون واضحًا.. تحاول أن تفاصل فيرفض في غلظة وقلة ذوق وتعال .. كأنه يقول لك: ابتعد عني ولا تصدع رأسي .. فلتذهب إلى حيث ألقت
تلاحظ أنه لا يبيع تقريبًا منذ الصباح، وإنه من الخير له لو تنازل قليلاً عن جشعه كي يعود ببعض المال لأطفاله، لكنه يفضل أن يموت جوعا على أن يكون سمحًا
لـ أحمد خالد توفيق

mmaqara2tt:

رأيت أكثر من صديق ابتاع أشياء باهظة الثمن لا يحتاج لها عن طريق التسوق بالتلفزيون.. جهاز تخسيس وصابونة تذيب الشحوم وسبراي يزيل أي خدوش من سيارتك.. كنا نعيش قبل صابون إذابة الشحوم، ومن المؤكد أننا سنعيش بعده، لكن الإعلان يقنع الناس إن حياتهم مستحيلة وإنهم يعيشون كالكلاب من دون هذا الصابون

جرب صاحبي عبوة كاملة باهظة الثمن من السبراي الذي يعلنون عنه كي يزيل خدشًا عن سيارته، بلا أية نتيجة.. اتصل بالشركة فقالوا له إنه بحاجة لعبوة ثانية لأن سيارته ميتالك.. ابتاع العبوة الثانية ولم يحدث شيء.. هنا فقط أدرك أنهم نصابون، لكنهم بالتأكيد جمعوا قدرًا لا بأس به من المال، ولن يضيرهم في شيء أن يعرف كل الناس أنهم نصابون.. إنهم الآن يبحثون عن طريقة النصب الجديدة

تسأل بائع الفاكهة عن الأسعار فيذكر لك في ثبات أرقامًا تعرف أنها ضعف سعر السوق.. هذا الرجل يرى من الحلال له أن يكسب الضعف بلا حق وأن أخسر أنا الضعف، لمجرد أنه مولع بنفسه ولمجرد أنه هو.. بينما يمكنه أن يشق بطني لو حاولت العكس

الفارق بين الشطارة في التجارة والسرقة واضح أو يجب أن يكون واضحًا.. تحاول أن تفاصل فيرفض في غلظة وقلة ذوق وتعال .. كأنه يقول لك: ابتعد عني ولا تصدع رأسي .. فلتذهب إلى حيث ألقت

تلاحظ أنه لا يبيع تقريبًا منذ الصباح، وإنه من الخير له لو تنازل قليلاً عن جشعه كي يعود ببعض المال لأطفاله، لكنه يفضل أن يموت جوعا على أن يكون سمحًا

لـ أحمد خالد توفيق

mmaqara2tt
mmaqara2tt:

الأصدقاء !
ليس من السهل ان تجد نفسك يوما مضطرا لشطب او حذف انسان ما من اجندة ايامك …))
(1) تمهل !! قبل ان تفكر بحذف انسان ما من حياتك وقبل ان تقرر ان تلغى وجوده من وجودك او ان تمسح بقاياه من ذاكرتك او ان تمد يدك الى مساحة من عاطفتك فتطفىء انوارها او تسدل باسف الستائر المظلمة على مرحلة من مراحل عمرك
(2) تمهل !! لانه ليس من السهل فربما لاتستوعب حياتك بدونه وربما لاتستسيغ الاشياء فى غيابه وربما لاتتقبل الفراغ خلفه وربما تعانى كثيرا وانت تتنقل بين مراحل مابعد الفراق من ذهول وحزن وحنين ..
(3) هذا فى حال  ان الانسان المشطوب هو انسان مهم  ويحتل مساحة مهمة منك وبك ويمثل مساحات شاسعة من خارطة احلامك ويملك قدرة نسفك فى حالة غيابه
(4) لكن ؟؟ ماذا لو كان هذا الانسان يندرج فقط فى قائمة الاصدقاء هل تمثل الصداقة فى حياتنا كل هذا الحجم والعمق وهل يؤلمك ان تجد نفسك يوما مضطرا لشطب صديق من لائحة اصدقائك وهل تشعر بالأسف ان قمت بهذا؟؟
(5) بالتأكيد!! هذا يحدده مقدار تفرع الصداقة بك ومقدار تقييمك لعلاقاتك المحيطة بك  ومقدار تقبلك لحياة تخلو من الصداقة  ومقدار قناعتك بان هناك صداقات لاتستحق الاستمرارية  وان لكل مرحلة عمرية نوع خاص بها من الصداقات  قد لاتتكيف ولاتتاقلم مع المرحلة الاخرى من العمر !!!
(6) لااعلم … ان كنت كتبت عن الصداقة قبل هذا اليوم او انى لم افعل .. لكن مايدفعنى للكتابة عنها الآن ..والآن بالذات هو اننى فى هذا الصباح اضطررت لحذف صديقة ما من اجندة صداقاتى صديقة كنت اراها نقية..ونقية جدا ربما لاتكون هى على هذه الدرجة من النقاء او ربما هى هكذا بالفعل نقية كما كنت اراها قبل عملية الحذب والشطب!! لكن …فى مرحلة مابعد الفراق تتعرى امامنا اشياء كثيرة  اشياء لم نكن نتوقف عندها كثيرا حين تكون العلاقة على قيد الحياة !!
(7) وقد لانشعر بالألم عندما نشطبهم بمقدار مانشعر بالدهشة  الدهشة لرؤية صورة مخالفة لما كنا نراها سابقا صورة لاتشبههم ولاتشبه احساسنا تجاههم  صورة واضحة كالشمس لدرجة عدم مقدرتنا على فتح اعيننا لرؤيتها صورة تعكس حقيقتهم لاعيننا بألم كالمرآة تحت الشمس!!
(8) لايهم ان يرحلوا ولايهم ان يتركوا البقايا خلفهم فى حالة دهشة ولايهم ان يخنقوا الضحكات او يسرقوا البسمة عند الرحيل ولايهم ان ينكسوا اعلام خلفهم  ولايهم ان ينسكبوا من الذاكرة كالماء فالاهم من كل ذلك وذاك هو ان يحرصوا على ان تبقى المساحات خلفهم بيضاء نقية
(9) وعن نفسى  لاتاخذ الصداقة حيزا كبيرا من حياتى  فلى صداقات محدودة جدا  صداقات عاشت معى منذ سنوات واصبحت بحكم العادة والتعود موجودة فى محيطى  فما اكثر الذين مروا على طريق الصداقة من امامى  ومااكثر الذين استوقفوا فى محطة الصداقة فى حياتى  منحونى مامنحوا  واخذوا مااخذوا  ثم غابوا فى سماء الحياة كفقاعات الصابون الشفافة ولم يتركوا اثرا يذكر ..
( 10)
لست متشائمة بتحديد محيط صداقاتى فهكذا علمتنى الحياة  وهكذا اعتدت منذ صغرى  اعتدت ان اكون مقربة من الجميع ومستمعة للجميع لكن لايقترب من عالمى  ولاينصت لبوحى سوى قلة قليلة من الصداقات صداقات لااختارها لكنها تفرض وجودها بصدقها وتميزها
(11) ومع الوقت  ومع اتضاح الكثير من المفاهيم حولى  ومع تغيير الكثير من اوضاع الحياة  تعمدت فى الفترة الاخيرة ان اقلص عدد الصداقات فى حياتى واعتدت او عودت نفسى عدم الحزن او التالم عند شطب من لايستحق البقاء بنا!! لكنى بالمقابل احرص على ان تبقى الصورة فى داخلى جميلة بعد الرحيل ..
(12) شىء رائع ان يكون فى حياتك صداقة مميزة  والاروع ان تملك قدرة المحافظة على بقاء علاقاتك المميزة  والاروع من كل هذا هو ان تكتشف انها بالفعل علاقة مميزة  وانها تستحق كل مااسرفته من وقت وعمر ومشاعر واحلام بها
لـ شهرزاد الخليج | مما قرأت

mmaqara2tt:

الأصدقاء !

ليس من السهل ان تجد نفسك يوما مضطرا لشطب او حذف انسان ما من اجندة ايامك …))

(1)
تمهل !!
قبل ان تفكر بحذف انسان ما من حياتك
وقبل ان تقرر ان تلغى وجوده من وجودك
او ان تمسح بقاياه من ذاكرتك
او ان تمد يدك الى مساحة من عاطفتك فتطفىء انوارها
او تسدل باسف الستائر المظلمة على مرحلة من مراحل عمرك

(2)
تمهل !!
لانه ليس من السهل
فربما لاتستوعب حياتك بدونه
وربما لاتستسيغ الاشياء فى غيابه
وربما لاتتقبل الفراغ خلفه
وربما تعانى كثيرا وانت تتنقل بين مراحل مابعد الفراق من ذهول وحزن وحنين ..

(3)
هذا فى حال
ان الانسان المشطوب هو انسان مهم
ويحتل مساحة مهمة منك وبك
ويمثل مساحات شاسعة من خارطة احلامك
ويملك قدرة نسفك فى حالة غيابه

(4)
لكن ؟؟
ماذا لو كان هذا الانسان يندرج فقط فى قائمة الاصدقاء
هل تمثل الصداقة فى حياتنا كل هذا الحجم والعمق
وهل يؤلمك ان تجد نفسك يوما مضطرا لشطب صديق من لائحة اصدقائك
وهل تشعر بالأسف ان قمت بهذا؟؟

(5)
بالتأكيد!!
هذا يحدده مقدار تفرع الصداقة بك
ومقدار تقييمك لعلاقاتك المحيطة بك
ومقدار تقبلك لحياة تخلو من الصداقة
ومقدار قناعتك بان هناك صداقات لاتستحق الاستمرارية
وان لكل مرحلة عمرية نوع خاص بها من الصداقات
قد لاتتكيف ولاتتاقلم مع المرحلة الاخرى من العمر !!!

(6)
لااعلم …
ان كنت كتبت عن الصداقة قبل هذا اليوم
او انى لم افعل ..
لكن مايدفعنى للكتابة عنها الآن ..والآن بالذات
هو اننى فى هذا الصباح اضطررت لحذف صديقة ما من اجندة صداقاتى
صديقة كنت اراها نقية..ونقية جدا
ربما لاتكون هى على هذه الدرجة من النقاء
او ربما هى هكذا بالفعل نقية كما كنت اراها قبل عملية الحذب والشطب!!
لكن …فى مرحلة مابعد الفراق تتعرى امامنا اشياء كثيرة
اشياء لم نكن نتوقف عندها كثيرا حين تكون العلاقة على قيد الحياة !!

(7)
وقد لانشعر بالألم عندما نشطبهم بمقدار مانشعر بالدهشة
الدهشة لرؤية صورة مخالفة لما كنا نراها سابقا
صورة لاتشبههم ولاتشبه احساسنا تجاههم
صورة واضحة كالشمس لدرجة عدم مقدرتنا على فتح اعيننا لرؤيتها
صورة تعكس حقيقتهم لاعيننا بألم كالمرآة تحت الشمس!!

(8)
لايهم ان يرحلوا
ولايهم ان يتركوا البقايا خلفهم فى حالة دهشة
ولايهم ان يخنقوا الضحكات او يسرقوا البسمة عند الرحيل
ولايهم ان ينكسوا اعلام خلفهم
ولايهم ان ينسكبوا من الذاكرة كالماء
فالاهم من كل ذلك وذاك
هو ان يحرصوا على ان تبقى المساحات خلفهم بيضاء نقية

(9)
وعن نفسى
لاتاخذ الصداقة حيزا كبيرا من حياتى
فلى صداقات محدودة جدا
صداقات عاشت معى منذ سنوات
واصبحت بحكم العادة والتعود موجودة فى محيطى
فما اكثر الذين مروا على طريق الصداقة من امامى
ومااكثر الذين استوقفوا فى محطة الصداقة فى حياتى
منحونى مامنحوا
واخذوا مااخذوا
ثم غابوا فى سماء الحياة كفقاعات الصابون الشفافة ولم يتركوا اثرا يذكر ..

( 10)

لست متشائمة بتحديد محيط صداقاتى
فهكذا علمتنى الحياة
وهكذا اعتدت منذ صغرى
اعتدت ان اكون مقربة من الجميع ومستمعة للجميع
لكن لايقترب من عالمى
ولاينصت لبوحى سوى قلة قليلة من الصداقات
صداقات لااختارها لكنها تفرض وجودها بصدقها وتميزها

(11)
ومع الوقت
ومع اتضاح الكثير من المفاهيم حولى
ومع تغيير الكثير من اوضاع الحياة
تعمدت فى الفترة الاخيرة ان اقلص عدد الصداقات فى حياتى
واعتدت او عودت نفسى عدم الحزن او التالم عند شطب من لايستحق البقاء بنا!!
لكنى بالمقابل احرص على ان تبقى الصورة فى داخلى جميلة بعد الرحيل ..

(12)
شىء رائع
ان يكون فى حياتك صداقة مميزة
والاروع ان تملك قدرة المحافظة على بقاء علاقاتك المميزة
والاروع من كل هذا هو ان تكتشف انها بالفعل علاقة مميزة
وانها تستحق كل مااسرفته من وقت وعمر ومشاعر واحلام بها

لـ شهرزاد الخليج | مما قرأت

mmaqara2tt

mmaqara2tt:

الإخلاص لا يُطلب؛ إنّ في طلبه استجداءً ومهانة للحب. فإن لم يكن حالة عفوية، فهو ليس أكثر من تحايل دائم على شهوة الخيانة، وقمع لها. أي أنّه خيانة من نوع آخر. ولذا أجد في تسمية الخيانة بالمغامرة قلباً للحقيقة. إنّ المغامرة الحقيقية هي الوفاء.. لأنّها الأصعب حتما.

أحلام مستغانمي | مما قرأت

.